السفير البريطاني السابق في دمشق: حان الوقت لإعادة العلاقات مع سوريا

0 346

اقر السفير البريطاني السابق في دمشق والبحرين بيتر فورد أن مخطط إسقاط سورية عن طريق تمويل الإرهابيين والحشد الإعلامي والدعائي قد فشل.

وأكد فورد أنّ الوقت قد حان لإعادة العلاقات الطبيعية مع سورية وعودة سورية إلى جامعة الدول العربية”، مشيراً إلى أنه “لا فائدة من الاستمرار في العداء العربي تجاه سورية والدول العربية تدرك هذه القناعة”.

وأوضح أن “السعودية اتخذت منذ فترة قرار تطبيع العلاقات مع سورية تدريجيا”، مشيراً إلى أن “الولايات المتحدة لا تملك القوة الكافية لمنع عودة العلاقات العربية مع دمشق”.

وأشار فورد في حديث لقناة “الميادين” يوم الأحد، إلى أن عودة العلاقات الأوروبية مع سورية هي مسألة وقت وقال “سنشهد عودة السفيرين البريطاني والفرنسي إلى دمشق ربما العام المقبل” مضيفا: إن “العودة الأوروبية إلى سورية ستتم من دون شروط فوضع أوروبا لا يمكنها من فرض أي شروط”.

ورأى فورد أنّ “قطر قد تغيّر موقفها من سوريا أيضاً في المستقبل القريب”، معتبراً أن “قطر فشلت في إزالة الحكومة السورية عن طريق تمويل الجماعات المسلحة والحشد الإعلامي والدعائي، واستثمرت في الجماعات المسلحة في إدلب ولا تزال”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.